طريقه فحص القولون واهميته للكشف عن الأمراض

طريقه فحص القولون واهميته للكشف عن الأمراض

طريقة فحص القولون ومدى أهميته للكشف المبكر عن الأمراض، من الأمور التي يجب أن نكون على دراية ووعي بها؛ حتى نتمكن من القيام بهذا الإجراء في الوقت المناسب، ونوفر على أنفسنا الكثير من الوقت والجهد المهدر في التشخيصات المبنية على التخمين؛ لذلك سوف نتعرف اليوم على طريقه فحص القولون للنساء، كذلك الأكل المسموح قبل منظار القولون، علاوة على اضرار منظار القولون، ومن ثَم سنوضح أيضًا نصائح بعد عملية منظار القولون من الضروري العمل بها.

طريقه فحص القولون للنساء

لا تختلف طريقه فحص القولون للنساء عنها للرجال، حيث يتم ذلك عن طريق القيام بالخطوات التالية:-

  • تقوم المريضة بخلع ملابسها وارتداء الملابس الطبية المخصصة للفحص.
  • يتم إعطائها المخدر المناسب مع مسكنات الألم، وذلك عن طريق الحقن الوريدي.
  • تستلقي المريضة على الطاولة على جانبها، ثم تقوم بضم ركبتيها إلى صدرها.
  • يقوم الطبيب بإدخال منظار القولون إلى المستقيم.
  • يأتي منظار القولون بطول مناسب، بحيث يصل إلى آخر نقطة فيه، وهو مزود بإضاءة.
  • يقوم الطبيب بإدخال الهواء أو الماء أو ثاني أكسيد الكربون إلى القولون؛ لكي يحصل على أدق رؤية ممكنة.
  • أثناء دخول المنظار يتم التقاط صور القولون من الداخل، وتظهر على شاشة خارجية.
  • أحيانًا قد يتطلب الأمر إجراء خطوات إضافية، مثل إدخال أداة لأخذ عينة من النسيج الداخلي للقولون.
  • كما يمكن القيام باستئصال أي زوائد أو أورام أو ما شابه ذلك.
  • تحتاج عملية فحص القولون بالمنظار، إلى ما يتراوح من نصف ساعة إلى ساعة كاملة.

اقرأ أيضًا: نزول دم خفيف في الشهر الثاني من الحمل؛ اسبابه وخطورته

تجهيز المريض قبل منظار القولون

يُوصى المريض بالاستعداد التام والصحيح لعملية الفحص بالمنظار؛ حتى يتم الوصول لأدق النتائج، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:-

  • الالتزام بتعليمات الطبيب بدقة.
  • تجنب تناول أي أطعمة غير مسموح بها قبل الفحص، مثل الفواكه التي تحتوي على قشور والبذور والمكسرات.
  • الامتناع عن تناول الخضار الغير مطهي والحبوب الكاملة، كذلك الفاصوليا والملفوف وما شابه ذلك.
  • تجنب تناول بعض المشروبات الممنوعة، مثل العصائر والسوائل ذات اللون الأحمر؛ لأنها تؤدي إلى تشويش النتائج.
  • عدم تناول أي أدوية قبل الخضوع للفحص إلا بتوصية من الطبيب.
  • تناول الحبوب الملينة والسوائل التي تساعد على تنظيف القولون.
  • يُوصى المريض أيضًا بالامتناع عن تناول أي وجبات، بدءًا من منتصف الليلة السابقة للفحص.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي

تجهيز المريض قبل منظار القولون

الأكل المسموح قبل منظار القولون

يبدأ المريض في تغيير روتينه الغذائي قبل الخضوع للفحص بفترة، ويمكن بيان الطعام المسموح قبل منظار القولون على النحو التالي:-

قبل المنظار بأسبوع

  • المعكرونة بأنواعها.
  • الأرز والخبز الأبيض.
  • الأسماك ولحوم الدجاج واللحوم الحمراء.
  • الفواكه بشرط تقشيرها وإزالة البذور منها.

كذلك قبل الفحص بيومين

  • العصائر الخفيفة والشفافة فقط، مثل عصير التفاح وعصير الليمون.
  • بعض المشروبات الدافئة مثل القهوة السوداء والشاي الأسود.
  • الشوربات والمرق المعد مع اللحم، بشرط عدم إضافة أي شيء لها.
  • المياه بكميات كبيرة؛ لتجنب حدوث الجفاف.

قبل الفحص بيوم واحد

في تلك الفترة لا يُسمح بأي أطعمة فقط يمكن للمريض شرب المياه، والذي يتم الامتناع عنه أيضًا قبل الفحص بحوالي 4 ساعات.

اقرأ أيضًا: فوائد واضرار دواء سبرالكس cipralex

متى يطلب الطبيب تنظير القولون؟

نظرًا لكون عملية فحص القولون بالمنظار من الطرق المعقدة والتي تتطلب الكثير من الاستعدادات، فلا يطلبها الطبيب إلا في حالات معينة، يمكن توضيحها على النحو التالي:-

أغراض تشخيصية

  • الإصابة بالإمساك المزمن غير معلوم السبب.
  • الإسهال المستمر الذي لا يُظهِر استجابة للعلاجات المختلفة.
  • حالات البراز الدموي الذي يستمر لمدة طويلة.
  • نقص حاد وملحوظ في وزن المريض لا يعلم سببه.
  • الشعور بآلام القولون المستمرة مع مظاهر التعب والإعياء.
  • الاشتباه في الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.
  • الشك في وجود أورام.
  • الإصابة بداء كرون.
  • في حالات تشوهات الأمعاء.
  • الإصابة بالقرحة الهضمية.
  • في حالات الأشخاص الذين يعانون من داء السلائل.
  • عند الإصابة بما يعرف بالتهاب الرتج.
  • في حالة التهاب الأنسجة.
  • الأشخاص الذين لديهم عوامل تعزز من خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.
  • في حالة الإصابة بفقر الدم المرتبط بنقص الحديد.

أغراض علاجية

  • تركيب دعامات القولون في الحالات التي تتطلب ذلك.
  • استئصال الزوائد اللحمية.
  • في حالة ضرورة أخذ عينات من الأنسجة الداخلية.
  • وضع دعامة في القولون.

اقرأ أيضًا: نصائح بعد الولادة القيصرية

تجربتى مع منظار القولون

بعد تعرضي لمنظار القولون يمكن القول بأن الالتزام بتعليمات الطبيب فيما يتعلق بالتحضير المناسب لهذا الإجراء، هو أمر ضروري للغاية؛ لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة بعد القيام به.

كذلك تعتبر الأعراض الخفيفة إلى المعتدلة التي تظهر، أمرًا طبيعيًا وواردًا، ولكن في حالات الألم المستمر أو الحاد، أو حدوث نزيف مستمر أو استمرار الإمساك أو الإسهال، أو ما شابه ذلك لفترات طويلة؛ يجب الرجوع إلى الطبيب على الفور.

اقرأ أيضًا: الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

تجربتى مع منظار القولون

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل؟

نعم يحتاج إجراء منظار القولون إلى تخدير كلي، وهذا هو البروتوكول المتبع في معظم حالات التنظير؛ وذلك حتى لا يشعر المريض بأي ألم أثناء الفحص.

اضرار منظار القولون

أما عن مخاطر عملية منظار القولون، فهي قد تختلف من حالة إلى أخرى بحسب الحالة الصحية للمريض والمرحلة العمرية، ومن بينها الآتي:-

  • الإصابة باضطرابات الهضم مثل القيء أو الغثيان.
  • اضطراب نسب الأملاح والمعادن في الدم.
  • حدوث انتفاخات في البطن.
  • قد يحدث نزيف وبالأخص في حالات الاستئصال.
  • انخفاض مستويات الأكسجين.
  • هبوط في الضغط.
  • الشعور بالدوخة والإرهاق.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • حدوث ثقب في جدار الأمعاء؛ نتيجة خطأ ميكانيكي أو ارتفاع في ضغط المريض.
  • من اضرار منظار القولون أيضًا، زيادة احتمالات الإصابة بالعدوى.

اقرأ أيضًا: فوائد الصمغ العربي للقولون وللصحة

نصائح بعد عملية منظار القولون

تحدثنا عن الأكل المسموح قبل منظار القولون، كذلك اضرار منظار القولون، والآن حان الوقت للحديث عن تعليمات ما بعد منظار القولون.

تلك التي من شأنها أن تقلل من المضاعفات، ومن ثَم تُسرع من التعافي، وذلك بعد إتمام كافة خطوات فحص القولون للنساء أو الرجال، فهي كالتالي:-

  • الحركة المنتظمة والمشي وتغيير أوضاع الجسم.
  • النوم على الجانب الأيسر من البطن.
  • الإكثار من المشروبات الدافئة التي تطرد الغازات، وتهدئ التشنجات مثل النعناع.
  • تجنب القيام بالأعمال التي تتطلب درجة عالية من التركيز، مثل القيادة وتشغيل المعدات الثقيلة.
  • تجنب تناول الكحوليات أو الأدوية المنومة.
  • الإكثار من شرب الماء والعصائر التي تمنع الجفاف.
  • كذلك من ضمن نصائح بعد عملية منظار القولون، تجنب تناول الأدوية المميعة للدم.
  • الابتعاد عن القيام بأعمال شاقة أو رفع أشياء ثقيلة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الصلبة الغنية بالألياف؛ لأنها تسبب عسر الهضم وتهيج القولون.

اقرأ أيضًا: حبوب فيروجلوبين؛ فوائدها واضرارها

نصائح بعد عملية منظار القولون

كم يوم راحة بعد منظار القولون؟

تختلف مدة الراحة التي يحتاجها المريض بعد المنظار من شخص لآخر، فيجب أن تمتد حتى اختفاء الأعراض الجانبية المزعجة بشكل كامل، ويستعيد المريض عافيته وقدرته على مواصلة العمل.

اقرأ أيضًا: نصائح لعلاج الأمراض النفسية بدون أدوية

كيف يتم الكشف عن مرض القولون؟

يمكن الكشف عن مرض القولون بواسطة عدة طرق أبرزها الآتي:-

  • إجراء عملية تنظير القولون، والتي نحن بصدد الحديث عنها، -حيث إننا قد قمنا للتو بتوضيح كيفية فحص القولون العصبي بشيء من التفصيل-.
  • عن طريق التصوير المقطعي المحوسب.
  • تحليل البراز.
  • الفحص بالمنظار المرن.
  • إجراء تحليل الدم الخفي في البراز.

اقرأ أيضًا: نصائح طبية لحياة صحية أفضل

وفي نهاية المطاف، نكون قد تعرفنا على طريقه فحص القولون، كذلك الأكل المسموح قبل منظار القولون، إلى جانب توضيح نصائح بعد عملية منظار القولون، حقًا من الضرروي الأخذ بها.

الأسئلة الشائعة

من اين يتم ادخال منظار القولون؟

يتم إدخال منظار القولون إلى المستقيم من خلال فتحة الشرج، وذلك بالنسبة ل طريقه فحص القولون للنساء أو الرجال على حد سواء.

هل منظار القولون مؤلم؟

نعم يشعر المريض أثناء الفحص بالألم وعدم الراحة؛ لذلك غالبًا ما يستعين الطبيب ببعض العقاقير المهدئة للألم مع التخدير المناسب.

هل القولون العصبي يظهر في السونار؟

لا يعد السونار وسيلة تشخيص كافية للكشف عن القولون العصبي، وغالبًا ما يتم الاعتماد على الأعراض، وفي حالة طلب الطبيب إجراء فحوصات أو تحاليل أكثر دقة يكون ذلك بهدف استبعاد الأمراض الأخرى، التي قد يكون لها أعراض مشابهة لأعراض متلازمة تهيج القولون العصبي.